جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

موقع الكتروني لمقاطعة عمليات التجميل في لبنان

البوتوكس و السيليكون و البلاستيك سورجري و النفخ و الشد, كلها مصطلحات شائعة في قاموس الفتاة و المرأة اللبنانية لسببين . الاول هو ان لبنان تحول الى وجهة أساسية لطالبي عمليات التجميل في المنطقة العربية.

والسبب الاخر هو الاقبال الكبير للنساء اللبنانيات دون غيرهن عمليات التجميل بمختلف أنواعها .

في البداية كان هذا الاقبال مقتصرا على نجوم الغناء و الفن في لبنان و الشرق الاوسط. لكن الان المئات من الشابات العاديات تلجأن الى طبيب الجراحات التجميلية لتغيير ملامحهن أو اجسادهن. و قد اصبح لقب البلاستيك لادي أو السيدة الاصطناعية شائعا أيضا

وهي صورة ترفض الكثير من اللبنانيات ان تعمم عليهن . و غوان ابو جودة واحدة من معارضات الادمان على عمليات التجميل و محو الهوية الفردية للمرأة . وتحاول هذه الاخيرة تشجيع النساء اللبنانيات على الابقاء على هويتهن الحقيقية من خلال موقع الكتروني.

فهل ستفتح هذه المبادرة الفردية من طالبة جامعية نقاشا حول عمليات التجميل في لبنان. الى تقرير ندى عبد الصمد من لبنان