جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الأضرابات: حق شخصي ام المصلحة العامة؟

قالت صحيفة لوس أنجيليس تايمز الأمريكية في دراسة بحثية إن المصريون أصبحوا يعلقون أمالهم فى التغيير الاقتصادي والسياسية على العمال لا على النخب السياسية أو الثقافية ولا على رجال الأعمال.

وتعيد الدراسة تلك النتيجة إلى توالى حركات الاحتجاج عبر الإضرابات فى الكثير من القطاعات بمصر خلال الأعوام الأربع الأخيرة. فهل تغيرت المسئول تاريخياً عن عملية التغيير؟

من المسؤول، النخب أم الطبقات العمالية؟ أمنية الغزالى حرب تبحث عن الإجابة فى التقرير التالى.