جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الواجبات المدرسية: متعة أم فرض؟

بعد يومين فقط من الان ينتهي الصيف و ندخل رسميا في فصل الخريف و تبدأ سنة دراسية جديدة يتغير معها ايقاع حياة الاطفال على وجه الخصوص.

الكثير من التلاميذ عادو بالفعل منذ اسابيع الى روتين الحياة المدرسية من مواعيد نوم واستيقاظ و مواعيد المدرسة .و ما ينتظرهم من مواد َ دراسية جديدة و واجبات مدرسية. أو ما يسمى أيضا بالوظائف المنزلية او الفروض.

تختلف التسميات و يتفاوت أيضا حجم تلك الواجبات من مدرسة الى أخرى. ولكن بشكل عام هناك شكوى من انها كثيرة وفي معظم الاحيان تستهلك ساعات ما بعد الظهر كاملة ولا يتبقى للتلميذ اي وقت للراحة او الجلوس مع افراد اسرته.

تحاورت مع بعض الاشخاص الذي يعنيهم هذا الامر مباشرة لا سيما احدى المدرسات واحدى الامهات وايضا احدى الطالبات.