جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

معضلة المهاجرين غير الشرعيين

الغابة هو الاسم الذي اختار مطالبون باللجوء السياسي إطلاقه على المخيم الذي أقاموه في العراء مدينة كاليه الساحلية الفرنسية.

أسموه بالغابة، لأنه عشوائي لا مرافق فيه وأيضاً لأنه لا يلتزم بالقوانين المحلية في فرنسا وهو بالنسبة لعشرات الراغبين في اللجوء محطة "ترانزيت" للعبور إلى بريطانيا.

المخيم غير قانوني بالتأكيد وفيه العديد من المخالفات والجوانب غير القانونية ولهذا أعلنت السلطات الفرنسية أنها ستضرب بقسوة كل محاولات خرق قوانين اللجوء والهجرة الفرنسية ومنها إقامة المخيمات "غير الشرعية".

وهذا ما حدث: مئات رجال الشرطة الفرنسية شاركوا في إزالة المنازل والخيمات المؤقتة وألقوا القبض على نحو 270 ممن بقوا فيه، أكثر من نصفهم من القاصرين. معظم نزلاء المخيم في فرنسا قالوا إن هدفهم هو طلب اللجوء إلى بريطانيا تحديداً ولا يريدون البقاء في فرنسا. لماذا يا ترى؟

قالت الحكومة الفرنسية ان جميع سكان هذا المخيم سوف يمنحون حق التقدم بطلبات اللجوء الى فرنسا او العودة الطوعية الى بلادهم مقابل الحصول على مساعدة. لكنهم لا يريدون لا هذا ولا ذاك.

معظمهم يريد اللجوء ولكن ليس في فرنسا بل في بريطانيا! ولكن لماذا بريطانيا وليس أي بلد أوروبي آخر؟ محمد العزبي سأل عباس شبلاق، الباحث بمركز دراسات الهجرة القسرية في جامعة اكسفورد.