أرامل العراق..

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

سيدات عرافيات

هناء البدراني سيدة عراقية تدير مؤسسة غير حكومية لمساعدة الأرامل العراقيات على الزواج من جديد بعد أن فقدن أزواجَهن نتيجة العنف الذي يُمزق بلادَهن منذ سنوات. وهناء، التي يناديها الجميع أم عمر، أم لأربعة أطفال، تعمل صيدلية، لكنها تخصص جزءاً كبيراًَ من وقتها في مؤسستها، واسمها "مؤسسة الإيثار الإنسانية" التي بلغ عدد الأرامل المسجلات فيها الألفي أرملة. تمكنت المؤسسة حتى الان من تزويج نحو عشرين منهن.

ألفين ليس هو عدد الأرامل في العراق، فهذا يبلغ أضعاف أضعاف الألفين، بل هو عدد الأرامل اللاتي يرغبن في الزواج لمساعدتهن في مواجهة الحياة القاسية في العراق، وخصوصاً لمساعدتهن في تربية الأولاد الذي تيتموا بفقدانهم لآبائهم. وتقوم المؤسسة بتقديم المساعدة إلى هؤلاء الأطفال أيضاً إلى حين تحسن وضعهم. تمويل المؤسسة يأتي من المتبرعين العراقين. والعمل صعب، والتحديات هائلة.

ويتم عمل المؤسسة على عدة مستويات؛ تثقيف السيدات الأرامل وأيضاً السعي لجعل المجتمع أكثر تقبلاً للأمر. إلى جانب مساعدة السيدة الأرملة وأطفالها وهم الأكثر تأثراً غالباً بفقدان أحد الوالدين. هيفاء زنكنة في كتابها City of Widows مدينة الأرامل أجرت عدداً من الأبحاث حول وضع المرأة والحركة النسائية في العراق.
سيدة هيفاء تشير إلى الكثير من الإنجازات التي تمكنت المرأة العراقية من تحقيقها خلال القرن الماضي في العراق. وتحتج على هذا السلوب الجديد.

بي بي سي اكسترا أجرى هذا اللقاء

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك