جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الذمة المالية لنجل الرئيس

ملف ثروات الزعماء العرب وعائلاتهم من المحظورات التي تُطرح تساؤلات حولها وعن ومصدرها من حين لاخر رها. وكثيرا ما تظل هذه التساؤلات دون اجابة قاطعة في ظل غياب المعلومات الموثقة و الشفافية المالية.

كما يفتح نقاش ضعيف سرعان ما ينحسر و يظل في خانة الاشاعة.

هذه النقاش عاد للبروز من جديد مع كتاب بالفرنسية يثير أسئلة حول ثروة زوجة الرئيس التونسي، وإجراءات قضائية يجري الإعداد لها في مصر لتفرض على ابن الرئيس المصري الكشف عن مصادر ثروته، مع إعلان حركة كفاية عن عزمها مطالبة نجل الرئيس المصري حسني مبارك بتقديم إقرار لذمته المالية للكشف عن حقيقة مصادر ثروته.

فهل تنجح مطالبات كهذه؟ هل تستند أساساً على أكثر من إشاعات؟ رضا الماوي وهذا التقرير.