و من العمل ما قتل

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

رجل

بالنسبة للعديد من الصحفيين والإعلاميين الجزائريين، جائت الوفاة المفاجئة للصحفي الجزائري شوقي مدني قبل أيام لتؤكد ما حذروا منه على الدوام من ظروف عمل صعبة وقاسية وضغوط مهنية واجتماعية يعيشها الصحفيون في البلاد.

عدد الصحفيين الذين توفوا في البلاد حتى الآن تسعة. كلهم ماتوا لأسباب "طبيعية" كما توصف عادة، وجلهم في عمر صغير لا يؤلف فيه الإصابة بالجلطات والسكتات القاتلة. ثار الصحفيون واعتصموا موجهين الاتهام لظروفهم بالتسبب بأمراض قاتلة للصحفيين ومطالبين السلطات بتحسنها أو بالمساعدة على تحسينها. اتصلت بالصحفي الدكتور عبد العالي رزاقي، أستاذ الإعلام والاتصال في الجزائر وسـألته عن طبيعة تلك الظروف التي يشتكي منها الصحفيون الجزائريون.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك