جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قصة ياسين

قصص على الهواء هي مسابقة القصة القصيرة التي تجريها بي بي سي مع مجلة "العربي" التي نختار فيها كل اسبوع قصة ً جديدة وكاتبا جديدا.

القصة الفائزة تنشر هنا في هذه المساحة وعلى صفحات مجلة العربي، كما تقدم المجلة مبلغا رمزيا للفائز قدره مائة دولار امريكي..

شروط القصة بسيطة وهي الالتزام بخمسمائة كلمة كحد اقصى، ويمكنكم أن ترسلوا نسخة إلكترونية من القصة لبي بي سي إكسترا على العنوان التالي: bbcextra@bbc.co.uk أو او لمجلة العربي.

إنها فرصة لنا للاستماع إلى قصص قصيرة مكتوبة بأقلامكم أنتم على الهواء.

القصة الفائزة هذا الأسبوع: القصة الفائزة هذا الأسبوع: ياسمين

قصة/ رضا الأشرم

على صوت حركة غير عادية فى شارعنا الهادىء صحوت ، فتحت النافذة ، فإذا بمعالم بيت جارى تتغير تماما ، وطال التغيير كذلك حديقته، تذكرت أنه ـ أمس فقط ـ باع البيت ،وأتانى يسلم علىّ وليشكرنى على توصيل ياسمين إلى المدرسة فى غياب هاهم العمال بين حامل ومعلق على الجدران كأنهم فى سباق لإنهاء الترميماتأتذكر أفراد العائلة خاصة ياسمين ابنة الاعوام العشرة ، والتى لم أملها يوما وهى تلعب

ـ الكرة يا عم

وبمجرد أن أفتح لها الباب يتغير شأن أولادى تماما كانت تسيطر على الجميع ، توقفهم صفا تضع هى شروط اللعب وتمسى حكما بينهم برغم أن فيهم من يكبرهاووقف جرار وما إن فتح السائق بابه حتى تصاعدغبار الزلط بصوته المؤذى ، فأغلقت النافذة ولم يكد ينتصف النهار حتى كان السور الفاصل بينى وبين جارى يتضاعف طوله تاركا لى منظرا بشعا واختفى البيت تماما كذلك شجرة الياسمين التى كانت تتدلى بفروعها لدينا من فوق السور ترى هل ولدت ياسمين قبل أم بعد غرسها ؟فى الصباح كان غيابها لافتا فقد كانت تنتظرنا لتركب معنا إلى المدرسة ولم تنس يوما أن تداعب أمها الواقفة فى شرفة البيت تنتظر إشاراتها ولم أنس كذلك غناءها فى الطريق وأغلقت الباب كانت فروع الياسمين وزهورها ملقاة إلى جانب الطريق بالقرب من صندوق القمامة الممتلىء عن آخره ثم رأيتهم يخرجون أيضا كان جارى الجديد مرتديا جلبابا أسود ولحيته كثة سوداء، وإلى جواره زوجته المنقبة بلباس أسود حتى ابنته التى فى عمر ياسمين تقريبا كانت منقبة ونزل يغلق بوابته الجديدة العالية

ـ صباح الخير يا عموهكذا فوجئت بابنى يلقى عليهم التحية

وعن عمد وجدت الرجل يتأخر رده فبعد زفير طويل ، ودون أن ينظر نحونا وهو يغلق باب سيارته السوداء بقوة قال