ممنوع التقبيل في العيد!

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

kiss


التحية بالتقبيل في الثقافة العربية يتخذ أشكالا مختلفة تبعا للمواقف وتتفاوت درجاته حسب شدة الحفاوة أو نوعية صلة. هناك من يقبلون الخدود وآخرون يفضلون الأنوف وهناك من يقبل الأيادي أيضا المتحفظون على تلك العادات يحتفظون غالبا برأيهم لأنفسهم.

غير أن الضرورة َ اليوم باتت تقتضي التحذير من التقبيل بسبب انتشار أمراض مثل إنفلونزا الخنازير ومن قبلها الطيور! وتنشط هذه الحملات بشكل ملحوظ في العراق ومصر التي يبدو أنها تشهد نشاطا مكثف في هذا الميدان! وطبعا يبلغ موجة التقبيل ذروتها في مواسم الأعياد وكل عام ونحن جميعا بخير.

هل ستـُثنينا الأمراضُ إذا عن تقبيل بعضنا البعض في هذا العيد؟ سؤال طرحناه على بعض الزملاء في بي بي سي العربية.

وحول الامراض التي قد ننقلها من عن طريق قبلاتنا نستمع إلى الدكتورة سمر علي، أخصائية التشخيص المخبري، متحدثة إلى لؤي إسماعيل.

وحول تلك العادة التي تعود الى سنوات طويلة مضت تحدث محمد العزبي الى الدكتور كمال مغيث استاذ علم الاجتماع واصول التربية في مصر.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك