جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

السلاح والعشيرة داخل اسوار الجامعة

للعنف داخل الجامعات عدة أسباب بالتأكيد تختلف غالباً من منطقة إلى أخرى في العالم.

لكن جميع عنف الجامعات في العالم يوحده أن أبطاله شباب تركوا المراهقة قبل قليل ودخلوا في مرحلة الى مرحلة جديدة من حياتهم... فلماذا يلجأ هؤلاء للعنف؟

مسألة طرحت على طلبة الجامعات في الأردن، فجائت النتيجة مفاجئة؛ واحد وتسعون في المائة من المشاركين في استفتاء حول الأمر قالوا إن التعصب القبلي او العشائري هو السبب الأول وراء العنف داخل جامعات بلادهم.

هذا إلى جانب أسباب عديدة أخرى وردت في دراسة نشرتها مجلة العلوم الاجتماعية الصادرة عن الجامعة الاردنية. فخمسة وثمانون في المائة قالوا إن عدم الخوف من العقاب يأتي في المرتبة الثانية، وسبعون في المائة اعتبروا ان عدم استثمار وقت الفرغ سبب في العنف، وهكذا وردت قائمة من الأسباب التي شملت على التوالي التنشئة غير السوية، والصدمة الاجتماعية في الحياة الجامعية.

وهناك حملة مدنية تقوم بها حاليا حركة ذبحتونا، وهي حركة تهتم بالدفاع عن حقوق الطلبة والتي ساهمت بنشر تقارير عن موجات العنف في الجامعات الاردنية واسبابها.. سنستمع من اصحاب هذه الحملة وايضا سنستمع للرد الرسمي الحكومي من قبل وزير التعليم.. لكن بداية كريمة كواح تحدثت الى فاخر دحاس منسق حملة ذبحتوتنا وسألته عن امكانية التخلص من العنف داخل الجامعات الاردنية.