سعدان: الجزائر تركز حاليا على كأس افريقيا

رابح سعدان
Image caption مدرب المنتخب الجزائري أكد ثقته في إمكانية التأهل إلى الدور التالي

تنطلق في العاشر من يناير/كانون الثاني المقبل في انجولا نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم وفيها يعود المنتخب الجزائري إلى ساحة بطولات كأس الأمم الأفريقية بعد غياب عن بطولتي 2006 في مصر و2008 في غانا.

العودة هذه المرة ستكون بحلة مختلفة فقد تأهل المنتخب الجزائري إلى كأس العالم لكرة القدم في جنوب افريقيا في يونيو/حزيران المقبل.

وجاء التأهل الذي يصفه المدرب رابح سعدان بانه أعظم هدية للأمة الجزائرية على حساب المنتخب المصري بعد مبارتين تسببتا في توتر بعلاقات البلدين.

وفي 2009 قدم المنتخب الجزائري بقيادة رابح سعدان أفضل أداء له منذ سنوات وتصدر مجموعته في التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال على حساب المنتخب المصري بطل أفريقيا.

وكانت الجزائر الأقرب دائما إلى التأهل ولولا هدف عماد متعب في الوقت بدل الضائع في مباراة القاهرة لما احتاج الجزائريون لخوض المباراة الفاصلة في الخرطوم والتي فازوا فيها على مصر بهدف عنتر يحيى.

سعدان أكد في مؤتمر صحفي بالعاصمة الجزائرية أنه رغم التاهل إلى المونديال فإن تركيزه حاليا على كأس الأمم الأفريقية بانجولا التي ستلعب في الجزائر بالمجموعة الأولى مع الدولة المضيفة ومالاوي ومالي.

وأكد المدرب الجزائري ثقته في إمكانية التأهل إلى دور الثمانية قائلا إن فريقه سيواصل أداءه القتالي لتحقيق النتائج.

وقال سعدان أيضا إنه سيؤدي كل مباراة وفقا لظروفها، فليس المهم إحراز عدد كبير من الأهداف ولكن الهدف الأول هو التأهل إلى الدور التالي خاصة بعد غياب بطولتين.

ولم يفت سعدان في مؤتمره الصحفي ان يتحدث مجددا عن مبارتي مصر قائلا أن الجانب المصري" لم ولن يفهم اننا فزنا بقدراتنا وذكاءنا، لقد خططوا واعتقدوا أنه يمكنهم الفوز علينا بعدد وافر من الأهداف في القاهرة ولكننا في النهاية فزنا".

وأضاف انه بعد نهاية كأس الامم سيبدأ في "اداء واجبه" الخاص بنهائيات كأس العالم.

استعدادات

Image caption الرئيس بوتفليفة كرم المنتخب الجزائري بعد التأهل إلى كأس العالم

ستلعب الجزائر أولى مبارياتها بكأس الأمم في العاصمة الأنجولية لواندا في 11 يناير/كانون الثاني ضد مالاوي.ويبدأ المنتخب الجزائري معسكر إعداد في فرنسا في 26 ديسمبر/كانون الأول.

أما في كأس العالم فقد أوقعت القرعة المنتخب العربي الوحيد في المجموعة الثالثة مع انجلترا والولايات المتحدة وسلوفينيا. وستلعب الجزائر اولى مبارياتها ضد سلوفينيا ثم تواجه انجلترا واخيرا الولايات المتحدة.

وقد اختار رابح سعدان قائمة تضم 23 لاعبا إلى جانب 4 لاعبين احتياطيين تحسبا لاصابة احد اللاعبين من التشكيلة الرسمية قبل النهائيات.

وضمت القائمة 9 لاعبين محليين بينهم مهاجم وفاق سطيف عبد المالك زياية متصدر لائحة هدافي الدوري الجزائري حتى الان برصيد 8 اهداف والذي استدعاه سعدان للمرة الاولى.

في المقابل, يغيب مهاجما ايك اثينا اليوناني رفيق جبور وهال سيتي الانجليزي كمال غيلاس فتحي عن اللائحة.

عدا ذلك احتفظ سعدان بقائمة نجومه التي تضم الحارسين لوناس قاواوي وفوزي الشاوشي، وبقية النجوم الذين قادوا بلادهم إلى المونديال مثل مجيد بوقرة لاعب رينجرز الاسكتلندي ورفيق حليش (ناسيونال ماديرا البرتغالي) وعنتر يحيى لاعب بوخوم الالماني ونادر بلحاج (بورتسموث الانجليزي) و رفيق الصايفي (الخور القطري) وكريم مطمور (بروسيا مونشنجلادباخ الالماني) وعبد القادر محمد غزال (سيينا الإيطالي.