جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لماذا استثنى فلم 2012 الكعبة؟

Twenty Twelve أو الفان واثنا عشر، هو عنوان فيلم كوارثي آخر أصاب مكاناً بارزاً على الشاشة الفضية حول العالم، يخبرنا أن نهاية الزمان ستـَحل وأن العالم سيُدمر بعد أقل من ثلاثة أعوام، عام الفين اثني عشر.

مخرج الفيلم هو رولاند إمِرِخ Roland Emmerich المعروف بأفلامه الكوارثية التي حاول فيها تدمير أجزاء واسعة من العالم ابتداء بفيلم Independance Day وانتهاء بفيلم The Day After Tomorrow.

وعن فيلمه الخير قال Emmerich إنه كان يحلم بعمل نشهد فيه نهاية العالم، وتدمير كل ِ رمز للحضارة البشرية.

لكنه صرح أنه سيستثني رمزا هاما في لقاء صحفي نـُشر تحت عنوان "ما الذي لم يجرؤ حتى Rolant Emerich على تدميره؟".

بالفعل قال مخرج فيلم 2012 إنه لم يجرؤ على تصوير مشاهد لتدمير الكعبة لأنه بصراحة يخشى ان تصدر فتوى ضده. تصريحات أثارت جدلا كبيرا وتحليلات تنتقد هذه الخطوة وأخرى تتفهم دوافعها. التفاصيل في تقرقر لؤي إسماعيل.