أين احتفل مسيحيو غزة بعيد الميلاد؟

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

christmas

في العالم العربي يصعب الحديث عن احتفالات الميلاد دون اقتحام السياسة لهذا الحديث. فقد فرضت على المشرق العربي، الذي استضاف المسيح وأسرته ورسالته، ظروف سياسية قاسية تفرض على المحتفلين بالعيد السؤال: عيد بأية حال عدت يا عيد؟


ولعل خير دليل على ذلك ما حدث لمسيحيي غزة هذا العام. إذ تقدر أعدادهم بأربعة آلاف أسرة أغلبهم لم يتمكن من الوصول إلى الضفة الغربية لقضاء العيد في مدينة بيت لحم، مهد المسيح ومركز الاحتفالات بالعيد. القصة ليست جديدة، فكل عام، وقبل فترة الأعياد بأسابيع، تترقب الأسر في غزة نتيجة طلباتها بالحصول على تصريح لمغادرة القطاع المحاصر والدخول إلى الضفة الغربية حيث المدينة المقدسة.



نتائج تلك الطلبات يمكن أن تكون أي شيء. وخير مثال على ذلك ما حدث لأسرة الياس الجـِلدا، التي رفضت السلطات الإسرائيلية منح التصريح المطلوب إلا لفرد واحد من أفرادها.


حنين الجلدا. ابنة التسع سنوات. وهذا ما قالته لنا عن إحساسها عند معرفتها أنها الوحيدة التي حصلت على تصريح الدخول لبيت لحم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك