جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بيت الطهي

هل أصبحت المطاعم تنافس أكل المطبخ المنزلي. هذا ربما يتوقف على ما نستهويه من أكل : فاذا أشتهينا أكلة تقليدية محضرة على ذوقنا الخاص فنتجه الى المطبخ لتحضيرها . لكن من يريد وجبة جاهزة و سريعة أو من مطبخ أجنبي لا تتقنه الماما أو الزوجة فالمطعم هو الاختيار الاسلم .

ويبدو أن الاقبال على وجبات المطاعم في ازدياد مع مرور الوقت. فالاعتماد على الطعام الجاهز قد لا يكلفنا حتى مشقة الانتقال الى المطعم احيانا . حيث يمكن أن نطلبه عبر الهاتف أو عبر الانترنت من المطاعم التي تقدم خدمات توصيل الطعام بالمجان و على مدار اليوم أحياناً.

كثيرون يزعجهم هذا الوضع. ويوجهون اللوم لخروج النساء من المطبخ كما يقولون ودخولها عالم العمل. طبعاً لا يعجب هذا الكلام كثيرين آخرين يتسائلون عن سبب لوم المرأة على هذه الممارسة.

لكن البعض بدا يقول لنفسه: يجب إعادة المرأة إلى المطبخ. من هؤلاء سيدة مصرية أطلقت مشروعاً لتعليم النساء والفتيات المقبلات على الزواج فنون الطهى المختلفة، وافتتحت مركزاً لتحقيق هذه الغاية سمي "بيت الطهي". مراسلنا فى القاهرة محمود السعيد زاره، ليس لتعلم الطبخ بل لإعداد هذا التقرير لنا. لنستمع.