جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

صورة فلسطينية لحملة تبرعات اسرائيلية

مائير بانيم Meir Panim مؤسسة إسرائيلية تقول إنها تقدم مساعدات لفقراء إسرائيل. المؤسسة واسعة ولها فروع في عشر دول على الأقل حيث تقوم بجمع تبرعات في كل منها، تستخدم في إسرائيل ضمن نشاطات يهتم أغلبها بالأطفال كما يبدو. وتلجأ المؤسسة، كأي مؤسسة خيرية، إلى الدعاية كأسلوب ناجح لجمع النقود. لكن حملتها الأخيرة لجمع التبرعات أدت إلى موقف محرج جداً ومثير للجدل. فكما يبدو استخدمت المؤسسة صورة طفلة في الثالثة أو الرابعة من عمرها تبكي تبكي في يوم جنازة أقاربها الذين قتلوا خلال الحرب الإسرائيلية على غزة أواخر عام 2008 وأوائل عام 2009.

استخدام الصورة جاء دون اذن المصور الصحفي الذي التقطها أو أسرة الطفلة التي فيها. فهي إذاً حملة لجمع تبرعات لأطفال إسرائيليين باستخدام صورة طفلة فلسطينية تبكي بسبب ما فعله الإسرائيليون لها. المؤسسة الخيرية الإسرائيلية Meir Panim رفضت التعليق على الحادثة قبل ذلك. ويعد ما قاله أحد كبار مسؤولي المؤسسة في هذا التقرير الذي أعده لؤي اسماعيل أول تعليق يصدر منها حول الموضوع الذي أثار عدداً من ردود الأفعال القوية.