جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ماهو مصير المخلفات الالكترونية؟

هل سبق لكم أن فكرتم في مصير أول جهاز كومبيوتر اقتنيتموه. أو أول هاتف ربما، أو جهاز تلفزيون. (نتحدث عن الـwalkman) ماذا فعلتم به؟ وأين هو يا ترى؟ الإجابات مختلفة حتماً، بحسب ما قمتم به ربما يكون بعضكم أعاد بيعها أو أهداها للأقارب أو لعل حديثنا هذا الآن ذكركم بها وبأنها في ركن مظلم من المستودع غالباً.

الواقع أن هذه الأجهزة الإلكترونية تنتهي في أماكن لا تخطر في البال أحياناً. ويعاني الغرب بشدة من كمية الأجهزة التي عليه التخلص منها كل سنة. فالمواطن الواحد ينتج خلال حياته أطناناً من النفايات الإلكترونية، والاحتمالات الموجودة تدفع بمعظم هذه الأجهزة إلى الدول الأشد فقراً في العالم التي قد تسعد بها في البداية لكنها سرعان ما تجد نفسها أمام مشكلة التخلص منها هي الأخرى.

أحمد صلاح زكي وهذا التقرير.