جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قوة النكتة السياسية

هي قصة صغيرة، ومختصرة. تنتشر بسرعة البرق خلال أيام، يهمس بها مطلقوها في الآذان لكنها ما تلبث أن تجد مكانها على كل لسان؛ إنها النكتة السياسية.

وتنشط النكات الساخرة في المراحل السياسية الحاسمة في تاريخ الأمم مثل فترات النزاعات أو القلاقل أو الانتخابات؛ وهذه الأخيرة هي محطتنا اليوم. فمع انطلاق الحملة الانتخابية التي ما تزال عملية الاقتراع فيها جارية بالسودان حتى انطلق معها سيل من النكات وما لبثت أن أصبحت هي نفسها سلاحاً من أسلحة الدعاية الانتخابية. فأصبحت لقادة الأحزاب آداة بديلة للشعارات الانتخابية الرنانة ورمبا وجدوا فيها ضالتهم في وصولها السريع لقلوب الناس.

بعد قليل سنستمع إلى مؤلف حقق كتابه عن النكتة السياسية أعلى مبيعات في اليمن، لكن لنبدأ مع موفدنا للانتخابات السودانية، عمر عبد العزيز الذي تتحدث لرشا كاشن أولاً عن تاريخ النكتة السياسية في السودان.