جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مكافحة التطرف: السخرية مقابل الدبابات!

بينما يقول القادة السياسيون والعسكريون إن قذائف دباباتهم وطائراتهم تحارب الإرهاب والتطرف الديني، أمر يردد على مسامعنا منذ عشر سنوات على الأقل، يحاول الباحثون والخبراء أن يقدموا وسيلة مختلفة بديلة لمحاربة التطرف الديني. لكن ما توصل إليه بعضهم فاجأ كثيرين...

فقد خلصت دراسة بريطانية إلى أن السبيل الامثل لمحاربة التنظيمات الدينية المتطرفة هو تصويرها بطريقة ساخرة. الدراسة أجراها مركز Demos للأبحاث على عدد من الشباب التابعين لتنظيمات توصف بالـ"جهادية"، وتوصلت إلى أن أن دوافع انجذاب الشباب لها ليس دينيا بالضرورة، بل هو في كثير من الأحيان البحث عن الإثارة والمغامرة وسعيا لتحقيق الذات.

تضيف الدراسة أنه بالنسبة للكثير من المسلمين الشباب والمراهقين، "حل بن لادن مكان تشي غيفارا." لكن هل الأمر بهذه البساطة؟ اسخر من التطرف تتغلب عليه!

الكاتب الساخر ياسر قطامش قال لرضا الماوي إن البلاد العربية شهدت محاولات من قبل للسخرية من التيارات الدينية المتطرفة، غير أنه ينصح بالتفكير ملياً قبل اتخاذ هذا المسلك...