جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مبروك الطلاق!

تسعون بالمائة هي نسبة الطلاق في موريتانيا طبقاً للإحصائيات الرسمية لوزارة الرعاية والاجتماعية والأسرة والطفولة الموريتانية.

معدل مرتفع حقاً وربما أثار الكثير من الانزعاج في مجتمع آخر إن تم الإعلان عنه من قبل جهة رسمية.

غير أن الأمرَ مختلفُ قليلاً في موريتانيا. فالطلاق هناك لا يُقابل بالانزعاج وإنما بالطبول ^والزغاريد^ والذبائح حيث يحتفل به كما يحتفل بالزواج.. وربما أكثر. أما المطلقةٌ ُ، فتزداد أسهمها كلما ازدادت المراتُ التي تطلّق فيها.

ربما يكون المجتمع الموريتاني تخلّص من الوصمة التي تسم المطلقات في بعض المجتمعات العربية والشرقية لكن ألا يمكن أن تكون للطلاق المتكرر أثاره السلبية على الأسرة والمجتمع؟ سنستمع إلى إجابة على هذا السؤال.

لكن لنستمع إلى تقرير خاص أعدته مجموعة من الصحافيين بالإذاعات الموريتانية حضروا دورةً تدريبية نظمتها بي بي سي هناك. التقرير نستمع إليه بصوت مصطفى السيد.