جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سوريا تمنع المنقبات من التدريس!

صدر عن وزارة التربية السورية قرار بمنع نحو ألف ومئتي مدرّسة مرتدية للنقاب من التدريس في مدارس البلاد ووضعهن تحت تصرف وزارة الإدارة المحلية في البلاد.

وسائل الإعلام خارج وداخل البلاد تحدثت مطولاً عن القرار ونقلت تصريحات عن مسؤولين سوريين أن الهدف منه وقف التيار الديني المتشدد في سوريا وللحفاظ على ما العمل العلماني الممنهج في المدارس. بالاضافة إلى أن النقاب لا يتوافق، برأي المسؤولين، مع متطلبات العمل التربوي الذي يحتاج قدرا عالياً من التواصل بين المدرّسة والتلاميذ.

قرار، رأى فيه البعض خطوة في الاتجاه الصحيح واعتبر آخرون أنه قد يرمي إلى إلغاء أو تخفيف تدريجي لدروس التربية الدينية في البلاد. بينما تحفظ عليه آخرون إما لأنه تعد على الحرية الشخصية للسيدات المنقبات أو لأن ارتداء النقاب واجب ديني إسلامي.

تحدثنا خلال البرنامج للدكتور محمود عكام، المفكر الاسلامي والمحاضر في الفكر الاسلامي في جامعة حلب، وسألناه عن ردة فعله على القرار. و خلال البرنامج ايضا, تحدثنا الى بسام القاضي، مؤسس ومدير مرصد نساء سوريا، الذي أيد بشدة القرار ويرى أنه يجب أن يتجاوز المدارس ليشمل منع النقاب في جميع المؤسسات الرسمية في سوريا. (اضغط على الرابط اعلاه للإستماع للمقابلة)