جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كيف يتعامل الاطفال مع الاحداث الصادمة؟

في كل يوم بل في كل ساعة تطالعنا احداث صادمة كيفما التفتنا، حروب نزاعات كوارث طبيعية ومآسي لا تحصى.

ربما كبالغين نكيف انفسنا للتعامل معها على المستوى النفسي. ولكن بالنسبة للاطفال فهذه قصة اخرى.

وافضل مثال على اثر هذه الاحداث على الاطفال، هو ما حصل مؤخرا هنا في بريطانيا بعدما قرر مجرم سابق توعية الاطفال بمخاطر السجن، حيث قص على اطفال المدارس حكاية معاناته خلال سبع سنوات قضاها في السجن.

ردة الفعل تراوحت من البكاء الى الاغماء والانهيار نتيجة تأثرهم بالاحداث المروعة التي سمعوها. وقد يتبادر الى اذهان بعضكم الان، ان الاطفال في انحاء عدة من العالم لا يستمعون الى هذه القصص فقط بل يعيشونها في غزة ولبنان والسودان واللائحة لا تنتهي.

الزميلة هند اكرم تبحث في التقرير التالي تأثير الاحداث الصادمة على الاطفال والى اي مدى يمكن تعريض الاطفال لهذه المؤثرات المؤلمة.