التصحر يغزو العالم العربي، من يقف في وجهه.

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

desert

desert

الناظر إلى خريطة العالم العربي اليوم، وقبل عشرين سنة مثلاً، يمكن له بسهولة أن يلاحظ تراجع اللون الأخضر لصالح اللون الأصفر.


فالاراضي الخضراء تتراجع، والصحراء تتقدم. واليوم يقدر أن أكثر من ثلثي مساحة أراضي العالم العربي صحراوية. والنتيجة التي يحذر منها الخبراء قد تكون كارثة على البشرية. لكن من يتحمل المسؤولية هنا؟ وهل يمكن أن يكون لنا كأفراد دور في مواجهة التصحر، وقفه عند مكانه، وربما حتى إجباره على التراجع؟ أم أن الوقت تأخر وباتت المشكلة مستحيلة الحل؟ إيناس إسماعيل بحثت الأمر.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك