جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الملتقى الاول للعود في القاهرة

لطالما نظر أبناء العالم العربي إلى العود بتعلق وشغف كبيرين، ولطالما شعروا بأن أوتارها حملت الكثير من تاريخ المشرق. فالعود كان لوقت طويلة وسيلة التعبير الفني المفضلة لدى كثيرين، معتبرين أنها جزء من الهوية والتاريخ والتراث.

لكن الأمر يتغير بسرعة منذ سنوات وكثيرون يشيرون إلى مظاهر تشير إلى خسارة العود مركزه لصالح آلات كثيرة، غربية على الغالب، يقبل عليها الشباب خصوصاً أكثر من سواها.

وقد شهدت القاهرة هذه السنة أول ملتقى للعود يجمع العديد من عازفي العود العرب. اللقاء كان فرصة للحديث حول تطوير آلة العود وفرصة لالتقاء أجيال العازفين. عقد الملتقى الدولي الأول للعود في دار الأوبرا المصرية. وحضرت بعضا من لياليه الزميلة حنان مسلم: