جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الاحتجاجات الطلابية في بريطانيا

أكثر من خمسين الف طالب، نزلوا إلى شوارع لندن مساء أمس يعلنون بشكل لم تشهده بريطانيا منذ سنوات عن غضبهم من خطط حكومية بالسماح للجامعات برفع أقساطها إلى حدود قد تقارب ثلاثة أضعاف معدلها الحالي، يعني أنها قد تصل إلى حوالي تسعةَ آلاف جنيها كل سنة.

كانت بريطانيا شهدت مؤخرا سلسلة من الإضرابات العمالية احتجاجا على خُطط التقشف التي طالت كل القطاعات الحيوية، لكنها كلها كانت إضرابات هادئة صامتة مختلفة تماماً عما شاهدناه أمس. ما أعاد إلى الأذهان ما حدث في سبعينيات القرن الماضي في شمال إنكلترا فيما صار يسمى بشتاء الاستياء، winter of discontent.

فإلى أي مدى يمكن أن تحدث التحركات الطلابية فرقا في الحياة العامة في مجتمع من المجتمعات؟ سألنا الدكتور عبد الوهاب الافندي المحاضر في العلوم السياسية في بريطانيا.