جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الجلد لفرض "النظام العام"

عشرات ُ النساء -والرجال أيضا- تجمعوا يوم َ أمس أمام مبنى وزارة ِ العدل السودانية لتسليم عريضة احتجاجية على ما يعرف بقوانين "النظام العام" التي تسمح للشرطة ورجال الأمن بتوقيف النساء بسبب مظهرهن وجلدهن، وليسلطوا الضوء من جديد على قضية فرض عقوبة الجلد على النساء في السودان.

وقد تعرض المحتجون للضرب والاعتقال على يد قوات الأمن السودانية إلا ان السلطات أفرجت عنهم لاحقا.

جاء تحرك هؤلاء الناشطين والناشطات بعد بث شريط فيديو على موقع Youtube يظهر رجلي أمن يتناوبان على جلد فتاة في ما يبدو أنه أحدُ مراكز الأمن.

رشا كشان تحدثت إلى الدكتورة مريم الصادق المهدي، الناشطةِ في مجموعة "لا لقهر المرأة" المنظمةِ للمسيرة، بعد إطلاق سراحها وبدأت بوصفها لما شاهدته في شريط الفيديو.