جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"رياضة" التحرش الجنسي!

ظاهرة أخذت بالتفاقم مؤخرا في الشارع المغربي إلى درجة أصبح من الصعب على النساء المشي في الشوارع دون التعرض للمضايقات أو التحرش الجنسي، الذي قد يبدأ أحيانا بالكلمات ويتطور إلى ما هو أبعد من ذلك.

وكرد على هذه المضايقات، تكونت مجموعة على فيس بوك أطلقت على نفسها اسم "الحركة البديلة من أجل الحريات الفردية" في المغرب وأطلقت حملة من أجل مناهضة التحرش الجنسي في الشوارع. الحركة تأسست في وقت سابق هذه السنة من أجل الدعوة إلى تعزيز الحريات الشخصية وحرية العقيدة والتعبير والخيار الشخصي. وقد قررت جعل موضوع التحرش الجنسي الذي تتعرض له النساء في الشوارع من أولوياتها.

تقرير منى با الذي يناقش الأسباب وراء الحملة وأهدافها كنا قد أذعناه في إكسترا في يونيو/حزيران، والآن وعام 2010 في آخر أيامه نُلبي طلباتكم بإعادة طرح أبرز الموضوعات التي لقت مشاركة كبيرة منكم.