جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

التغيب عن مدراس السودان، ربما للأبد...

بقيت أيام ويتقرر مصير جنوب السودان. في التاسع من هذا الشهر، سيبدأ الاستفتاء الذي سيقرر ما إذا كان سينفصل عن السودان أم سيظل جزءا منه. الاستعدادات الآن على قدم وساق في شمال السودان وجنوبه حيث تواصل أفواج الشاحنات مغادرة َ معسكرات النازحين بالخرطوم متجهة صوب الجنوب وهي تحمل الناس والمتاع إلى مناطق غادرها أهلها بسبب الحرب.

رشا كشان، موفدة بي بي سي للخرطوم حضرت تعبئة شاحنات الفوج الثاني من معسكر ود البشير بأطراف مدينة أمدرمان وتحدثت لمن يرغبون بالعودة ومن لا يرغبون بها.

لكنها بدأت بزيارة مدرسة غاب أكثر من نصف تلاميذها عن فصولهم الدراسية، ربما... للأبد: