جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

المسافة المتزايدة بين الفقراء والأغنياء؟

نعم، الهوة بين الفقراء والاغنياء تزداد في العالم. فأكثر من أربعين بالمائة من سكان الكرة الارضية يعيشون على أقل من دولار أميركي واحد في اليوم. وآخر هذه الأمثلة إعلان افتتاح خمس فنادق فخمة لاستقطاب المزيد من أغنياء العالم، فنادق فخمة إلى حد أن الليلة الواحدة في أحد هذه الفنادق تكلف عشرين ألف يورو. وفي بريطانيا عاد وزير الخزانة جورج أوزبورن من إجازته العائلية ليجد أن الصحف جميعها تتحدث عن مبلغ الأحد عشر ألف جنيه استرليني (عشرين ألف دولار أميركي تقريباً) التي دفعها في هذه الاجازة، وهو مبلغ يعادل نصف الدخل السنوي لبعض الأسر في بريطاني. هذه الحالات ليست سوى الدليل، برأي كثيرين، على ازدياد الهوة بين الأغنياء والفقراء في العالم.

لكن هل بالإمكان القيام بشيء لتضييق هذه الهوة؟ يعني هل يمكن تغيير هذا الواقع وإعادة توزيع الثروة في المجتمع؟ منى با أعدت تقريراً حول الهوة بين الفقراء والأغنياء في فرنسا والغرب، ونانسي النقيب سألت إقتصادياً ما الذي يعنيه ذلك على أرض الواقع.