جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عيادة الرؤساء

كثيرة هي التقارير التي تنشرها الصحف وتبثها محطات التلفزيون الحكومية حول تطور قطاع الرعاية الصحية في عدد من الدول العربية. إلا أن ذلك التطور لا يبدوا متفقا مع سفرِ بعض الزعماء العرب وكبار المسؤلين إلى دول غربية لتلقي العلاج.

فقد ينظر البعض إلى مواظبة الزعماء العرب على العلاج في مستشفيات أوروبية وأمريكية، على أنه انعدام ثقة بأنظمة الرعاية الصحية في بلدانهم، في حين يرى مراقبون أن السبب وراء ذلك هو رغبة كثير من الرؤساء والملوك في كتمان نوعية أمراضهم؟

الزميلة نانسي النقيب تبحث عن الأسباب في التقرير التالي.