جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

البطالة.. مشاكل مادية أم نفسية؟

من منا لا يعرف الآن شباباً في سن العمل، وجاهزين للعمل، لكنهم عاطلون عن العمل. وضع له الكثير من الآثار الاجتماعية والاقتصادية، لكنه، أيضاً، له الكثير من الآثار النفسية السلبية على العاطل عن العمل ذاته. فالعلماء يقولون الآن إن البطالة تتسبب في رفع نسب الأمراض والمشاكل النفسية لدى الشباب. كالقلق، والأرق، والاكتئاب، وربما تدفع المرء إلى إيذاء نفسه أو حتى الانتحار.

ولعلنا نذكر أن التظاهرات العنيفة التي تشهدها بعض المناطق التونسية منذ أسابيع، والتي سببها، كما يبدو، الارتفاع الكبير في الأسعار وفي نسب البطالة بين شباب البلاد، أطلقها انتحار شاب عاطل عن العمل، بحرق نفسه في مكان عام. البطالة إذاً مشكلة حقيقية في أي مجتمع، لكن تركها أثراً من هذا النوع على المستوى الشخصي، مخيف بالتأكيد.

منى با أعدت هذا التقرير.