جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تونس والتغيير الذي أحدثه الشباب.

بدأت في تونس نتائج أربعة أسابيع من من الاحتجاجات تظهر. فقد انتهى نظام حكم استمر ثلاثة وعشرين عاما، بعد احتجاجات أطلق شرارتـَها انتحار شاب في العقد الثاني من عمره، أشعل بالنار التي حرق نفسه بها، انتفاضة شعبية وقودُها شباب من الطلبة ومن الخرجين الجامعيين العاطلين عن العمل وغيرهم ممن لم تتخطى أعمارهم الثلاثين عاماً. هذه الحركة قامت إذا بشكل واسع على أكتاف الشباب الذين عبروا، وبدون تخطيط مسبق على ما يبدو، عن مطالبهم في أوضاع اقتصادية أفضل والمزيد من الحريات المدنية.

ومثلما أدهشت الأحداث الأخيرة الكثيرين في البلاد العربية وحول العالم ايضا، اختلف الناس في توصيف تلك الأحداث. هناك من اعتبرها انتقاضة شبابية وآخرون رأوا أنها تحمل ملامح ثورة شعبية حقيقية. والفارق بين الأمرين كبير ونتائجه على أرض الواقع متباينة. كان هذا موضوع اليوم في بي بي سي إكسترا، والذي غطيناه عبر الاستماع لأصوات من شاركوا في تلك التظاهرات ومن عاصروها، والمثقفين والسينمائيين، والأكاديميين في تونس.