جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تغطية الإعلام الحكومي لثورات بلاده

مصدر الصورة Reuters

خلال الفترة الماضية وجه اللوم لعدد من أجهزة الإعلام الحكومية لعدم مواكبتها للاحداث التي تمر بها بلادها. فكثيرا ما رأينا المحطات الرسمية للدول التي تشهد ثورات على أراضيها قد تغطي أمورا بعيدة كل البعد عما يجري في الشارع. فمنذ يومين مثلا، عرض التلفزيون الليبي بعض الأغاني لفنانين محليين في اللحظات التي كان سيف الإسلام القذافي يلقى خلالها خطابه . متابعة هذه القنوات قد تشعر المشاهد أن هناك فجوة صارخة بين ما يدور على الشاشة و ما يدور على الأرض.

لمحاولة التعرف على أسباب هذه الفجوة اتصلت هالة صالح بالدكتور حسين أمين أستاذ الصحافة و الإعلام في الجامعة الأمريكية بالقاهرة: