جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

السيدة رئيسة الجمهورية

مصدر الصورة AP

يصادف اليوم، الثامن من مارس/آذار، الذكرى المئوية لليوم العالمي للمراة. شعار الحدث هذا العام هو حصول المرأة على المساواة في العمل بحيث تتساوى في الأجور والمناصب والمعاملة مع نظرائها الحاصلين على تلك المناصب والأجور من الرجال.

والمنصب الذي نود الحديث عنه اليوم هو منصب رأس الدولة. ولكن ليس في أي مكان في العالم بل في العالم العربي تحديدا. فثورتا تونس ومصر فتحتا الباب للتساؤل حول إمكانية المرأة في الوصول لمنصب الرئيس. والتعديلات الدستورية الجديدة في مصر بالذات فتحت الباب أمام النساء كي تكون لديهن فرصة الترشح.

بل وبدت في الأفق خطوات تشجيعية على ذلك. فالدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية أعرب عن تمنيه أن ترأس مصر امرأة في يوم من الأيام. فهل هذا أمر يمكن تحقيقه؟ هند أكرم ولؤي إسماعيل طرحا الموضوع على ضيفة بي بي سي إكسترا في الاستديو الشاعرة والكاتبة التونسية نادية تركي.