جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أموالكم ليست لكم!

مصدر الصورة PA

يدور داخل دول العالم العربي التي سقطت أنظمتها حتى الآن، وحتى بعض من تلك التي لم تسقط أنظمتها بعد، حديث حول أموال وممتلكات الأسر الحاكمة الموجودة في الخارج، وجدوى السعي لاستعادة تلك الأموال، خاصة الموجود منها خارج البلاد. سمعنا عن العديد من الدول الغربية التي سارعت للإعلان عن تجميد حسابات سرية لرؤساء ومسؤولين سابقين. وبدأت الكثير من الشعوب تبني أحلام تسديد ديون البلاد من هذه الأموال عند استعادتها، وبالتالي تحسين حالة البلاد الاقتصادية. ولكن ما مدى واقعية الحديث عن استعادة هذه الأموال من الناحية القانونية والاقتصادية؟ وكيف يمكن أصلاً معرفة قدرها ومكانها؟ تساؤلات حاول باسم كامل الاجابة عليها.