جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

من أين يأتي القمع؟

مصدر الصورة Associated Press

على مدار التاريخ في كل أنحاء العالم شهدت معظم الشعوب إن لم يكن كلها مظاهر حكم ظالم مستبد في مرحلة ما. لكن القمع والظلم والاستبداد أشياء لا تتجسد فقط في حاكم أو سلطة في تاريخ الدول العربية. فللقهر والقمع ألوان تحت مسميات عدة، كما أنه يتجلى على مستويات عديدة تمتد من نظام دكتاتوري يحرم شعبه من الديمقراطية إلى استبداد أفراد الأسرة على الآخرين فيها.

ومن الأسئلة التي تطرح كثيراً في العالم العربي الآن: لماذا صمتت الشعوب العربية المنتفضة اليوم على أوضاعها كل هذه الفترة؟ لماذا يصمت واحدنا على ظروفه تلك لفترة طويلة. والأهم ربما: وهل الانتفاضة التي شهدتها بعض الدول العربية ابنة ساعتها، أم أن الأحداث المتعاقبة ساهمت في تفجير الوضع؟

هذه أسئلة وجهتها سمر رضوان لأستاذ الفلسفة في جامعة دمشق الدكتور أحمد برقاوي: