جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قصة يومان في حياة اليابس

قصص على الهواء هي مسابقة القصة القصيرة التي تجريها بي بي سي مع مجلة "العربي" التي نختار فيها كل اسبوع قصة ً جديدة وكاتبا جديدا.

القصة الفائزة تنشر هنا في هذه المساحة وعلى صفحات مجلة العربي، كما تقدم المجلة مبلغا رمزيا للفائز قدره مائة دولار امريكي..

شروط القصة بسيطة وهي الالتزام بخمسمائة كلمة كحد اقصى، ويمكنكم أن ترسلوا نسخة إلكترونية من القصة لبي بي سي إكسترا على العنوان التالي: bbcxtra@bbc.co.uk أو او لمجلة العربي. إنها فرصة لنا للاستماع إلى قصص قصيرة مكتوبة بأقلامكم أنتم على الهواء.

........................................................................................

القصة الفائزة لهذا الأسبوع:

يومان في حياة اليابس

عبدالجواد خفاجى

السبت 28 يناير 2000م

1ـ ليل خارجي

التفت قرني اليابس فجأة إلى جانب الطريق .. توقف لبرهة قصيرة .. تلفت يمنة ويسرة .. كان الليل يرخي سدوله، وأعمدة الإنارة تفرش ضوءها الهزيل على التراب الداكن .. لم تكن ثمة أرجل أخرى على مقربة منه .. هنالك انحنى إلى الأرض والتقط كيساً أسود ، وأكمل بعدها سيره في هدوء.

2 ـ ليل داخلي:

قبل منتصف الليل بقليل، سمع مكبرًا للصوت ينادي : يا أولاد الحلال ضاع اليوم من محمود أبو الو رداني مبلغ مئة ألف جنيه مصرورة في كيس أسود.. من يجدها يسلمها لإمام جامع الرحمن، وله الأجر والثواب من رب العباد.

تحرك من موضع نومه إلى سقيفة البيت المظلم .. نظر من خصاص الباب، رأي في ضوء الشارع الهزيل سيارة بيضاء، مثبت في أعلاها مكبر للصوت.. تأكد من صاحب الصوت الجالس بجوار السائق.. أغمض عينيه قليلا فيما يشبه النعاس.. رأى نفسه في سيارة بيضاء، لابساً جلباباً أبيض، جالساً نفس الجلسة بجوار السائق، وقد لف جسده بعباءة زاهية.. فتح عينيه ثانية، ونفض عن رأسه بقايا حلم قديم.. همّ أن يخرج إلي الرجل الجالس في السيارة .. تردد للحظة، ثم ... لسبب ما ارتأى أن يعود إلى موضع نومه.

الخميس 15 فبراير 2001م

1 ـ نهار خارجي:

كعادته بعد انفضاض السوق، كان يتمشى في الرحبة ، قبيل الغروب، يتفرس التراب ومخلفات السوق، وسط العيال والنعاج والمعيز .. لمح كيساً محشواً ملقى بإهمال وسط كومة من أوراق الخص والبقدونس والطماطم المفعَّصة .. التقطه بتؤدة ومضي عائداً إلى بيته.

2 ـ ليل خارجي:

بعد العشاء بقليل، كان قرني اليابس لابساً جلباباً أبيض ، وقد لف جسده بعباءة زاهية، جالساً بجوار السائق في سيارة بيضاء، ماسكاً سماعة مكبر للصوت، والسيارة تجوب أطراف البلد.. وكان أن سمع الناس قرني اليابس رافعاً عقيرته: يا أهل البلد جميعاً .. قرني اليابس لقي كيساً في أرض السوق، فيه طماطم وبصل وأربعة رغفان .. والكيس موجود مع إمام جامع الرحمن.