جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لنتحدث في الصحة النفسية

الجنس، واحد من المحرمات أو الممنوعات الثلاثة في العالم العربي، رغم أهميته بالنسبة للبشر، أمر جعل الحديث فيه نادراً على مستوى المجتمع، والأخطر أنه جعل الإقرار بوجود مرض جنسي أمراص نادراً في المجتمع. أقول أخطر لأن المراض الجنسية معدية عادة تنتشر بسرعة وبطرق مختلفة بين أفراد المجتمع. والمشكلة أن العيادات الطبية التي تقدم علاجاً للمعانين من أمراض جنسية قليلة، وباهظة التكاليف. كما أن كثيرين يترددون في الإقبال على تشخيص أمراضهم الجنسية أو تلقي العلاج، بسبب مخاوف من "الفضيحة". فما الذي يجعل كثيرين يتألمون بصمت من أمراض جنسية تشكل خطراً على حياتهم وحياة المجتمع بحاله. نسيم رمضان يناقش الأمر في تقريره.