جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تأهيل الأهل!

ما الذي يعنيه الحديث عن تأهبل الأهل؟ هذا السؤال يدور في بال كثيرين بعد الحملة التي أطلقها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون سعياً لجعل الأهل أكثر قدرة على تنشئة أبنائهم بشكل أفضل. لأنهم، برأيه، يتحملون مسؤولية فشلهم في تربية أبنائهم بشكل سليم، وبالتالي مشاركتهم في أعمال الشغب التي شهدتها إنكلترا مؤخراً. لكن، هل يمكن تأهيل الأهل؟ تساءل كثيرون ممن انتقدوا مقترح كاميرون الذي اثار نقاشاً حامياً حول مدى إمكانية تقبل الآباء لتدخل مختصين في شؤون تربيتهم لأولادهم. فحتى إن كان الأب أو الأم جاهلَين في أمور التربية ولا يستطيعون اتخاذ القرارات الصحيحة لضمان نتائج تربوية سليمة، هل لديهم الاستعداد لطلب المساعدة من الخبراء؟ ومن يتحمل مسؤولية فشل الأهل في تربية أبنائهم بشكل سليم؟ دينا وقاف تبحث الأمر في هذا التقرير.