جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل تتعجل الشعوب نتائج ثوراتها؟

مصدر الصورة Associated Press

رأى كثيرون في محاولة خمسة شباب تونسيين الانتحار في مكان عام قبل أسابيع دليلاً على الحجم الكبير للإحباط الذي يجتاح فئات الشباب في البلاد بعد تسعة أشهر على الإطاحة بالرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي. لكن بالنسبة لكثيرين خارج البلاد قد يبدو الأمر مستغرباً؛ فنحن في زمن الثورات والانتفاضات التي أدخلت العالم العربي زمن التغيير. فما الذي جعل هؤلاء الشباب يسعون إلى إتهاء حياتهم، وعدم انتظار نتائج هذا التغيير؟ أي: هل تستعجل الشعوب نتائج ثوراتها؟

سامي سهمود يناقش الأمر في لقائين، مع الباحث التونسي خميس خياطي ومع الكاتبة التونسية آمال موسى.

لنبدا بلقاء سامي مع آمال موسى التي سالها أولاً ما الذي يجعل الشباب في تونس يشعر بالإحباط إلى هذا الحد اليوم؟