جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

منزل الزوجية، موضوع للخلاف

أثار قانون في الصين يقول إن بيت الزوجية بعد الطلاق يعود لمالكه فقط سواء أكان الزوج او الزوجة، أثار جدلاً في الصين بين معتبرين أنه يسهل حل المشاكل التي تنشأ بين المطلقين، ومن يراه ضامناً لحق الطرفين من جهة، ومن جهة ثانية من يراه مجحفا بحق المرأة لأن أغلب مالكي البيوت في الصين من الذكور. لكن ما لفت نظر نانسي النقيب أنه بعد صدور هذا القرار بأسابيع قليلة انخفضت نسبة الزواج في إحدى مناطق الصين بنسبة 30 في المائة. هذا ما رآه كثيرون دليلاً على أن القوانين التي تصدرها بعض الحكومات قد تخرب مؤسسة الزواج بدل ان تكون مساعداً لها أو داعماً لحقوق طرفيه. فإلى اي مدى يمكن أن تؤثر قوانين كهذه على الإقبال على الزواج؟ هذا ما ناقشته نانسي النقيب في تقريرها المرفق.