جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"متى يعلنون وفاة الرأسمالية؟"

مصدر الصورة Getty Images

بعد سنوات من تخبط العالم في المشاكل والبحث عن حلول بسبب أزمته المالية الخانقة، يحاولو كثير من المحللين الوصول إلى أصل المشكلة، ويبدو أن عدداً متزايداً منهم بدأ يوجه اللوم إلى النظام الاقتصادي الرأسمالي. هل الرأسماليون فعلاً جشعون؟ هل الشركات الكبرى طماعة؟ أم أن أصل كل الشرور هو النظام الرأسمالي ذاته؟ برأي كثيرين تعد الرأسمالية هي المشكلة، خصوصاً أنها تركت تسير دون ضوابط أخلاقية. وها هي تمر في أزمتها التي ستؤدي إلى انهيارها. ولا بد إذاً من البحث عن بديل. بينما يرى كثيرون أن الرأسمالية تحتاج فقط للعودة إلى المسار الصحيح. باسم كامل اتصل بالدكتور منصف شيخ روحو، أستاذ التمويل الدولي في المدرسة العليا للتجارة في باريس، الذي يرى أن الرأسمالي كما نعرفها اليوم تموت.

أما الدكتور كمال حمدان، مدير مؤسسة البحوث والاستشارات في لبنان فيرى أن الرأسمالية في أزمة، لكنها لا تموت!