جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

المعتقل هل يجعل السياسيين أبطالاً؟

مصدر الصورة AFPGetty Images

لعله ليس من الصعب تعداد قائمة غير قصيرة بأسماء سجناء سياسيين هنا وهناك؛ أولئك السجناء السابقين الذين عاشوا فترة وراء قضبان المعتقل بسبب دفاعهم عن فكرة أو رأي أو حزب، أو لمجرد إجهارهم بعدم الرضا عن الواقع السياسي الذي يعيشونه أو خدشهم للصورة المقدسة للزعيم.

لا يختلف اثنان على تضحية هؤلاء في سبيل مبادئهم، وفي سبيل رؤيتهم لوطن أفضل. لكن هل يعني هذا بالضرورة أنهم الأفضل لقيادة البلاد مستقبلاً. فمع التغير السياسي الذي بدأ يتسلل إلى العالم العربي، بدأنا نلاحظ عودة كثير من السجناء السياسيين إلى الواجهة كقادة يُسَـلـَّمون أدواراً ويَـشغلون مناصب في الأنظمة الوليدة. وهنا نتساءل: هل من الضروري أن تضفي تجربة الاعتقال صفة البطولة على من مر بها؟ أو هل سَجن إنسان ما بسبب السياسة، يتحول الى رصيد في سجله السياسي لاحقاً؟

داليا محمد لديها التفاصيل.