جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مسابقة القصة القصيرة لبي بي سي اكسترا

قصص على الهواء هي مسابقة القصة القصيرة التي تجريها بي بي سي مع مجلة "العربي" التي نختار فيها كل اسبوع قصة ً جديدة وكاتبا جديدا.

القصة الفائزة تنشر هنا في هذه المساحة وعلى صفحات مجلة العربي، كما تقدم المجلة مبلغا رمزيا للفائز قدره مائة دولار امريكي..

شروط القصة بسيطة وهي الالتزام بخمسمائة كلمة كحد أقصى، ويمكنكم أن ترسلوا نسخة إلكترونية من القصة لبي بي سي إكسترا على العنوان التالي:bbcxtra@bbc.co.ukأو إلى مجلة العربي. إنها فرصة لنا للاستماع إلى قصص قصيرة مكتوبة بأقلامكم أنتم على الهواء.

القصة الفائزة لهذا الأسبوع: "خسوف " بقلم هناء جودة من مصر ونستمع إليها بصوت سمر رضوان.

.............................................................................................................................................................

كنت اجلس في الفراش صامتة متأملة إذ دخل علي مسرعاً تاركاً أصدقاءه الذين يلعبون أمام المنزل وتاركاً لعبته المفضلة. جاءني صوته متحشرجاً بالبكاء المر.

وقد احمرَّت عيناه وازداد أنينا - ذرف دموعاً ساخنة بطعم الخوف الذي ينهش أعماقه بقسوة .. لم تفلح محاولاتي لتهدئته .. ضممت طفولته إلى صدري كعصفور صغير لعلي أمتص عنه آلام الرعب ومرارة البكاء .. تتلعثم الحروف على شفتيه متقافزة - مرعوبة .. تئن وترتجف معها أطرافه. سيموت – سنموت -- سـ ... سـ.....سـ ..........

الصلااااة جامعه... نداء تطلقه كل مآذن القرية في آنٍ واحد

ترتفع أصوات المشايخ والأئمة بالصلوات والأدعية.

ما أن بدأ الصغير في الاستكانة إذ بضوضاء قوية تأتيني عبر النافذة المفتوحة وأصوات لأطفال القرية يطوفون ويدقون الطبول ويغنون

يا بنات الحور سيبوا القمر يدور

يا بنات الجنة سيبو القمر يتهنى

يا غفور يا غفور رجع القمر يدور

فرفع الصغير بصره الى و قال: هل سيموت القمر ؟

هل تخنقه الذنوب و الشياطين حقا ؟

هل ممكن ان نعيش بلا قمر ؟

سأصلي - و أعطي السائل على باب المدرسة جزءاً من مصروفي - سأطعم قِط الجيران - ولن اُعذب العصافير ثانية – لم أعد لاَكذب لاني أُحب القمر – سأسمع كلام أبي - واُحب أختي.

حاولت طمأنته بأنها مجرد لحظات ويعود القمر إلى مداره ثانية لينير لنا الدنيا

ثم سالني الصغير ذو الخمس سنوات - و الذي كنت أظن أنه لا يعرف له اُماً سواي:

هل سيعود القمر للحياة مرة أخرى وأرى فيه وجه اُمي التي ماتت من زمن ؟