جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ازدواجية في المعايير؟

تثير خطة بريطانية لترحيل الإسلامي الأردني أبو قتادة إلى الأردن جدلاً بين من يرون أنه يشكل خطراً على أمن بريطانيا ومن يرون أن تسليمه إلى السلطات الأردنية قد يعرضه للتعذيب وإلى محاكمة غير عادلة. ويقول البعض إن تسليم أبو قتادة إلى الأردن يمثل ازدواجية في المعايير من طرف بريطانيا، ويرد البعض الآخر بالقول إن من يتسم بالازدواجية هم الإسلاميون المتطرفون اللذين لجأوا إلى بريطانيا في الثمانينات ليحرضوا بعد ذلك على قتل البريطانيين وقلب نظام البلاد السياسي والاجتماعي.

هالة صالح اتصلت بعمر بكري محمد فستق، الإسلامي السوري الذي وصل إلى بريطانيا أواسط ثمانينات القرن الماضي وعاش فيها عشرين عاماً أسس خلالها فرعاً لحزب التحرير كما أسس حزبي المهاجرون والغرباء المتشددين ودعا الى إقامة الشريعة في بريطانيا. سألته هالة أولا عن رد فعله حول المطالبات بترحيل أبو قتادة إلى الأردن.