جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سر مرضي

أعلن الرئيس السابق لدولة غانا مؤخراً عن خضوعه لعملية جراحية في العمود الفقري. وأثارت تصريحاته هذه دهشة الغانيين بسبب ندرة مثل هذا الإعلان من قبل المسؤولين الكبار، ليس فقط في غانا ولكن في العديد من البلدان الأخرى حيث نادرا ما يعترف هؤلاء بإصابتهم بالمرض.

ولا يتعلق الأمر بالرؤساء فقط، فكثير من الأشخاص يبذلون جهداً لإخفاء مرضهم حتى لو لم يكن المرض خطيراً، بل ويفضل البعض حتى إخفاء قلقهم بخصوص بعض الأعراض التي يبحثون لها عن تفسير. فلماذا هذا التكتم؟ وهل من الأفضل أن نكشف عن مشاكلنا الصحية أم أن نخفيها؟ هالة صالح تناقش هذا الموضوع.