جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعطني نصف مسروقاتي، واذهب

يجري في مصر نقاش شعبي حول مقترحات تقضي بالعفو عن ناهبي المال العام مقابل استرداد جزء من الأموال المنهوبة. المدافعون عن هذا المقترح يقولون إنه سينقذ الاقتصاد المصري من أزمة قاسية يمر بها كما أنه سيوفر سيولة مالية تحتاجها الحكومة المصرية. ويستدل هؤلاء على كلامهم بتجارب عالمية أوقفت محاكمات من ثبث تورطهم في نهب أموال عامة مقابل استرجاعها. لكن كثيرين يرفضون هذه المقترحات معتبرين أنه يشجع على نهب المال العام وإن على السارق أن يعيد كل ما سرق إلى أصحابه. من هؤلاء محمد محسوب، الأمين العام للمجموعة المصرية لاسترداد ثروة مصر.