جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الباعة المتجولون

لا يكاد اي من الشوارع الهامة في الكثير من المدن العربية يخلو من الباعة المتجولين وددهم في ازدياد منذ اندلاع الثورات التي شهدتها بعض الدول العربية. فالشرارة التي اشعلت اولى تلك الثورات بتونس هي بائع جائل شاب أحرق نفسه بسبب مطاردة الشرطة وإهانتها له.

مطاردة رجال الشرطة للباعة المتجولين تعتبر مشهداً عادياً، كما أن كثيراً من هؤلاء كانوا عرضة للابتزاز من طرف بعض رجال الأمن مقابل السماح لهم ببيع سلعهم للمارة. بيد أن كل ذلك اختفى في العديد من المدن العربية كالقاهرة مثلا.

فالشرطة أصبحت شبه غائبة عن المناطق التي ينتشر فيها الباعة المتجولون الذين يفرضون سيطرتهم وقوانينهم الخاصة على بعض تلك المناطق .

نانسي إبراهيم تأخذنا في جولة بين ارصفة شوارع القاهرة الكبرى في تقريرها عن الباعة المتجولين