جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"القبلية مستمرة"

القبلية والتعصب لقبيلة أو لأخرى أمر بدأ منذ أن عرف الانسان الاستقرار. وبرغم تطور المجتمعات في أغلب نواحي الحياة إلا أن القبيلة تحدت العصور لتظل قائمة إلى يومنا هذا.

المفارقة أن آخر قضية متعلقة بهذه النزعات العتيقة فجرتها وسيلة حديثة للغاية. شجار على موقع تويتر على الإنترنت انتهى بحبس أطرافه على ذمة التحقيق بتهمة إثارة النعرات القبلية.

بدأت القضية بحوار ساخن بين سيدة فلسطينية وثلاثة رجال إماراتيين في شهر أبريل نيسان الماضي، سرعان ما تحول إلى تبادل للشتائم والسباب الموجه إلى عشائر بعينها.

هذه القضية أعادت إلى الواجهة الحديث عن مدى حضور البعد القبلي في البلاد العربية. وقد ردت الكاتبة سوسن الشاعر من البحرين عن تساؤل عبد الصمد بنجودة ما إذا كانت القبلية ظاهرة يتفرد بها الخليج في العالم العربي.

أما رياض الصيداوي مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية في جنيف فقد تحدث عن أسباب حضور البعد القبلي بقوة في منطقة الخليج وشبه الجزيرة العربية على كافة المستويات.