جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الأزمة الاقتصادية دفعتنا للعودة.

مصدر الصورة AFPGetty Images

تشير التقديرات في إسبانيا إلى عودة نحو مائة وخمسين ألف مهاجر مغربي منذ بروز آثار الأزمة الاقتصادية في البلاد عام 2009. هذا نموذج فقط لما يمر به كثير من المهاجرين في كثير من دول أوروبا. إذ اضطر عشرات آلاف المهاجرين في أوربا إلى العودة إلى بلدانهم الأصلية بسبب الأزمة الاقتصادية التي ضربت دول جنوب أوربا بشكل خاص.

إلا أن هؤلاء يواجهون مشاكل عدة حين يصلون إلى بلدهم الأم خاصة ما يتعلق بإدماجهم في سوق الشغل أو المشاكل المرتبطة بتدريس أبنائهم. و يطالب هؤلاء المهاجرين حكوماتهم بتسهيل عملية استقرارهم في بلدهم الأصلي. فكيف يعيش هؤلاء عودتهم، مؤقتاً أو نهائياً، إلى بلدهم الأصلية؟ وكيف يجب أن تستقبلهم الحكومات؟

يونس آيت مالك، يعالج هذا الموضوع في تقرير خاص.