جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فن نظيف وفن ..."غير نظيف"

مصدر الصورة Handout

النقاش حول مفهوم "الفن النظيف" وصل إلى المغرب بعد أن طرحه قياديو في حزب العدالة والتنمية ذي التوجه الإسلامي اعتراضا على أعمال مسرحية وسينمائية وصفها بأنها إباحية. في المقابل أثار داعية سلفي في مصر يسمى أسامة القوصي جدلا من نوع آخر بعدما قال إنه يمكن قبول المشاهد الساخنة في الأفلام، ولا مانع من تقديمها طالما كانت في سياقها، واشترطت الحبكة الدرامية ذلك، وكان الهدف هو الإصلاح. عبد الصمد بن جودة تحدث إلى الممثلة المغربية لطيفة أحرار وسألها عن رأيها في تصنيف الفن إلى نظيف وغير نظيف. أما الدكتور هاني السباعي - مدير مركز المقريزي للدراسات في العاصمة البريطانية فهو يرى أن الفن يجب أن يكون مكرسا فقط لخدمة الدعوة الإسلامية.